اخر الاخبار

أوكرانيا: الأمم المتحدة تدين مقتل وإصابة مدنيين نتيجة هجمات روسية استهدفت عدة مدن


وخلال مؤتمر صحفي في نيويورك اليوم الاثنين، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة إن الحوادث التي أصابت فيها صواريخ مستشفى أوخماديت التخصصي في كييف – وهي أكبر منشأة لطب الأطفال في أوكرانيا، ومنشأة طبية أخرى في منطقة دنيبروفسكي بالعاصمة، “تعد صادمة بشكل خاص”.

وقال: “إن توجيه الهجمات ضد المدنيين والأعيان المدنية محظور بموجب القانون الدولي الإنساني، وأي هجمات من هذا القبيل غير مقبولة ويجب أن تنتهي على الفور”.

وأشار السيد دوجاريك إلى العاملين الإنسانيين على الأرض الذين قالوا إن مستشفى أوخماديت تعرض لأضرار بالغة بينما كان الأطفال يتلقون العلاج، مضيفا أن عمال الإنقاذ والمتطوعين يقومون حاليا بإزالة الأنقاض والبحث عن الأشخاص المحاصرين، فيما يعمل الشركاء الصحيون على نقل المرضى إلى مستشفيات أخرى.

أطفال يتلقون علاج السرطان في الشارع

من جانبه، استنكر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك موجة الضربات الصاروخية الروسية. وأعرب عن صدمته للأضرار الجسيمة التي لحقت بمستشفى أوخماديت، حيث قال: “كان من بين الضحايا أطفال أوكرانيا الأكثر مرضا”.

وأكد أن فريقا من المفوضية زار الموقع بعد وقت قصير من الهجوم ورأى أطفالا “يتلقون علاج السرطان في أسرة المستشفيات المقامة في الحدائق والشوارع، حيث أنشأ العاملون الطبيون بسرعة مناطق الفرز، وسط الفوضى والغبار والحطام”.

وقال السيد تورك إن سبعة مدنيين على الأقل قتلوا في أحد أكبر مراكز صحة المرأة وتنظيم الأسرة في أوكرانيا بسبب آثار ثانوية لصاروخ تم اعتراضه فوق المنشأة. وأضاف: “هذا أمر مقيت، وأناشد أصحاب النفوذ أن يبذلوا كل ما في وسعهم لضمان وقف هذه الهجمات على الفور”.

اقراء ايضا  سؤال تجريبى لموقع تى دليل

هذا وقد دعا المفوض السامي إلى إجراء تحقيقات سريعة وشاملة ومستقلة في هذه الهجمات الخطيرة الأخيرة ومحاسبة المسؤولين عنها.

المستشفيات تتمتع بحماية خاصة

وأدانت منسقة الأمم المتحدة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في أوكرانيا، دينيس براون، بشدة الهجمات التي شنتها القوات المسلحة الروسية على عدة مدن في أنحاء أوكرانيا يوم الاثنين بما في ذلك كريفي ريه وبوكروفسك، بالإضافة إلى العاصمة كييف. 

وفي بيانها، قالت المسؤولة الأممية الرفيعة إن عشرات المدنيين قتلوا وجرحوا، فيما تعرض مستشفى الأطفال وسط كييف لأضرار جسيمة، لم يعرف حجمها بعد.

وأضافت: “من غير المعقول أن يقتل ويصاب أطفال في هذه الحرب. بموجب القانون الدولي الإنساني، تتمتع المستشفيات بحماية خاصة. يجب حماية المدنيين”.

لا يوجد مكان آمن للأطفال

كاثرين راسل المديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسف أعربت عن فزعها إزاء الأنباء الواردة من أوكرانيا اليوم والتي تفيد بأن 150 شخصا على الأقل قُتلوا أو أصيبوا بجراح وإلحاق أضرار جسيمة بالمستشفى.

وقالت: “إن الهجوم على مستشفى أوخماديت، وهو أكبر مركز طبي للأطفال في أوكرانيا، هو تذكرة وحشية أخرى بعدم وجود مكان آمن للأطفال في أوكرانيا. المستشفيات يجب أن تكون ملاذا آمنا، وهي تتمتع بمستوى خاص من الحماية بموجب القانون الدولي الإنساني. يتعين حماية المدنيين، بمن فيهم الأطفال والمنشآت والخدمات التي يعتمدون عليها”.

وأكدت راسل أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) ستواصل العمل بأنحاء أوكرانيا، بما في ذلك في مناطق الخطوط الأمامية، للاستجابة للاحتياجات الفورية للأطفال وأسرهم.


أوكرانيا: الأمم المتحدة تدين مقتل وإصابة مدنيين نتيجة هجمات روسية استهدفت عدة مدن المصدر:

زر الذهاب إلى الأعلى
إنضم لقناتنا على تيليجرام
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اعطاء السماح للاعلانات بالظهور.